إدارة المشروعات

يتطلب تنفيذ الدراسات الاستشارية الخاصة بالمشاريع الكبرى في الوقت الحاضر، التعاون بين مجموعة من الجهات الاستشارية المستقلة للتوصل إلى نتائج تتصل بالمشروع قيد الدراسة.

ومن أبرز الأمثلة على ذلك وجوب التعاون بين مجموعة من الجهات الاستشارية فيما يعرف بمسمي “اللجنة الاستشارية” التي تنتمي إلى عدة تخصصات منها المحاسبة والاستشارات المالية والاستشارات القانونية بالإضافة إلى التخصصات الفنية في جوانب الهندسة والمرور والجغرافية التقنية والبيئة، وتحتاج تلك اللجنة الاستشارية إلى العمل المشترك والجماعي. وعند هذا الحد يتطلب الأمر مدير مشروع أو ما يعرف في هذا المجال بمسمي “المستشار الرئيسي” للتنسيق بين مختلف الارتباطات المنوط بها كل عضو من أعضاء اللجنة الاستشارية بحيث يعمل كنقطة اتصال تجعلهم جميعًا يعملون وكأنهم ينتمون إلى جهة واحدة.

ويعتبر هذا التنسيق أمرًا بالغ الأهمية لمراقبة الجوانب الآتية:

  • تنفيذ الدور المنوط بكل جهة مهنية عضو في اللجنة الاستشارية للمشروع
  • تذليل العقبات وحل المشكلات
  • تتبع المراحل الرئيسية للمشروع في ظل الجدول الزمني، وحل مشكلات التطبيق

وتتمتع شركة جيان في هذا الصدد بخبرات عملية كمستشار رئيسي لمشاريع استشارية بدءً من مرحلة التوصية بالاستعانة بخبرات جهات دولية تتسم بالخبرات المتميزة والسمعة الطيبة في مجالاتها التخصصية، وصولا إلى تعيين تلك الجهات والتعاون مع جميع الأطراف المطلوب مشاركتها، مستندين في ذلك إلى كفاءة مستشارينا وتنوع خبراتهم في إدارة المشاريع الاستشارية.

هذا الموضوع متاح ايضاً فى us.